استخدام البوتكس للجِمال يُبعد 12 متسابقاً في مسابقة الجمال

استخدام البوتكس للجِمال يُبعد 12 متسابقاً في مسابقة الجمال

    تم استبعاد 12 متسابقا على الأقل من مسابقة الجمال للجمال السنوية في المملكة العربية السعودية لأن أصحابها حقنوا شفتيهم مع البوتوكس،حيث كان علي المتسابقين في مهرجان الملك عبد العزيز في روما الالتزام بشرط واحد يجب أن يكون كل الجمال "طبيعيا".

     وقال علي المزروعي، أحد كبار مربي الإبل الإماراتي في مقابلة مع صحيفة " ذي ناتيونال ": "إنهم يستخدمون البوتوكس للشفتين والأنف والشفتين العلوية والشفتين السفلى وحتى الفك"، مما يجعل الرأس أكثر تضخما حتى عندما يأتي الجمل، أنها مثل،" أوه، ننظر إلى كم كبير أن الرأس هو، وأضاف أن لديها شفاه كبيرة، وأنف كبير.

     وكان نيك ستيوارت من منظمة حماية الحيوان العالمية، وواحدا من عدة خبراء أعربوا عن سخطهم وغضبهم جراء هذه المحاولة لتشويه الحيوانات، بالإضافة إلي عدم الإلتزام بالقيم الأخلاقية في التعامل مع الحيوان، وقال "ليس هناك مبرر لاستخدام البوتوكس على الجمال"، وأضاف "ان مثل هذا العمل غير الضروري فهو قاس ومهين، ونحن نفهم أن الجمال كنز وطني في المملكة العربية السعودية، ولكن يجب عدم إساءة استخدام الحيوانات للترفيه، وينبغي أن يكون هناك مزيد من الاحترام لرفاهية الحيوانات ".

    وقال المنظمون أن المهرجان الذي يقام في المملكة العربية السعودية، وهو الأكبر في منطقة الخليج، يضم 30 ألف جمال، وقد اجتذب حتى ألان 300 ألف زائر على الأقل تتنافس الجمال أيضا في السباقات، مع الجائزة الإجمالية للمهرجان 57 مليون دولار ، ويتم تخصيص 31.8 مليون دولار جانباً لمسابقة الجمال.

     وقال رئيس القضاة فوزان الماضي انه بعد منع الجمال من المنافسة قال ان هذا الحيوان "رمزا للمملكة العربية السعودية"، وقال في تصريحات لرويترز: "كنا نحافظ عليه من الضرورة، والآن نحافظ عليه كهواية"، مشيرا إلى الدور الحاسم الذي لعبته الإبل في توفير الغذاء والنقل في المملكة العربية السعودية.
    Dena Mohmmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع بورين الإخباري .

    إرسال تعليق