أخبار السعودية: تسوية مرتقبة للإفراج عن الوليد بن طلال

أخبار السعودية: تسوية مرتقبة للإفراج عن الوليد بن طلال

    أخبار السعودية - في  ظل الحملة التي أعلنتها السلطات السعودية في مكافحه الفساد وتقديم كل مسئول أو أمير يثبت تورطه في الفساد في المملكة، ومن ابرز من تم التحقيق معه و الذي أثار جدلا واسعا على وسائل الإعلام السعودية وغيرها مسالة الوليد بن طلال.

    حيث يجري حاليا التحقيق معه للكشف عن ملابسات القضية احتجازه، حيث ذكرت وكاله رويترز للإنباء أن الأمير الوليد بن طلال طلب من اللجنة التفاوض من أجل الإفراج عنه ضمن تسويه محتمله إلا انه لم يتم الإعلان عن الاتفاق.

     وفي ذلك حيث تم توقيف الأمير بن طلال في أوائل الشهر نوفمبر الماضي مع العديد من المسئولين السياسيين والاقتصاديين في البلاد في الحملة التي أعلنتها السلطات السعودية حيث لم يتم الكشف إلى هذه اللحظة عن أسماء الموقوفين لدى السلطات السعودية التي يجري التحقيق معه.

     هذا وقد كانت ثروة الوليد بن طلال 17 مليار دولار حسب صحيفة أمريكية، واقترح الوليد بن طلال من خلالها التسوية التي طرحها علي اللجنة، التبرع للحكومة السعودية بمبلغ مليار تقريباً ، ولكن السلطات السعودية رفضت هذه المبادرة.

     وأفادت بعض وسائل الإعلام إن العشرات من الموقوفين أفرج عنهم بعد الوصل إلى تسويه مع المملكة السعودية وذكرت صحيفة "وول ستريت جورنال" إن المملكة السعودية طلبت من الأمير وليد بن طلال دفع ستة مليارات دولار مقابل الإفراج عنه ولكنه رفض التسوية .

    وبحسب تقارير صحفيه ، صرحت صحيفة ذيلي ميل البريطانية إن الأمير وليد بن طلال تم نقله في الأسبوع الماضي مع عدد من الأمراء الموقوفين إلى فندق يطلق عليه كاريتا وسط الرياض والذي كان محتجزا باعتقاله بعد رفض تسليم 93 مليون دولار من أصول الشركة الشركات القابضة.
    Dena Mohmmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع بورين الإخباري .

    إرسال تعليق