مؤسسة خيرية لدعم الطفل في أفغانستان تُعلق أنشطتها

 مؤسسة خيرية لدعم الطفل  في أفغانستان تُعلق أنشطتها

    ذكرت مصادر محلية في مقاطعة نانجارهار أن عملية تنظيف مكتب دعم الطفل الخيرية قد اكتملت بعد احد عشر ساعة من الصراع وان أخر مهاجم قتل، ونتيجة لهذا الهجوم، قتل ثلاثة من موظفي المنظمة الخيرية، وقال عطا الله خوجيانى المتحدث باسم حاكم نانجارهار أن أربعة أشخاص لقوا مصرعهم وأصيب 24 آخرون في هجوم شنه عدد من المهاجمين المسلحين، كما أكدت جمعية خيرية تدعم الأطفال أنه تم تعليق 3 موظفين بسبب المخاوف بشأن أمن الموظفين في جميع أنحاء البلاد، مؤكدا مقتل 3 موظفين.

    وأضافت الوكالة أن أفغانستان هي احد اخطر الأماكن في العالم بالنسبة للأطفال وأنشطة وكالات الإغاثة، ووفقا لما ذكرته القوات الخاصة الأفغانية، فقد أنقذت 45 موظفا في هذه المؤسسة كانوا يختبئون في خزينة المبنى، ووفقا لهذه المصادر، فإن منفذ انتحاري عند مدخل المبنى كان أولا ثم دخل المهاجمون المسلحون المبنى.

     ويقال إن المبنى أحرق في حي مكتب دعم الطفل الخيرية للأطفال، الذي ينتمي إلى منظمة خيرية أجنبية، وقالت الشرطة في نانجارهار للـ بى بى سى أن المهاجمين أربعة أشخاص وانفجر رجل عند مدخله ودخل ثلاثة أشخاص المبنى، كما صرحت مصادر محلية لمراسل هيئة الإذاعة البريطانية إن حوالي 50 موظفا كانوا داخل المبنى وقت وقوع الهجوم، كما أعربت الوكالة عن قلقها إزاء الوضع الأمني لموظفيها.

    وأعلنت جماعة داعش مسؤوليتها عن الهجوم، بيد أن جماعة طالبان نفت مسئوليتها عن الهجوم، حيث يعتبر مكتب دعم الطفل هو منظمة دولية غير حكومية ناشطة في 120 بلدا منذ عام 1919،وهي تعمل في أفغانستان منذ عام 1976 وهي الآن نشطة في 16 مقاطعة من 34 مقاطعة، وذكرت الوكالة أن المنظمة الخيرية في أفغانستان تغطى حوالي 700 ألف طفل.
    Dena Mohmmed
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع بورين الإخباري .

    إرسال تعليق