وأضافت أن الإجراء يهدف إلى اختبار قدرة الجيش الأميركي على النشر السريع لمثل هذه الأسلحة في أنحاء العالم.
ولأسباب أمنية رفضت المتحدثة توضيح الفترة التي استغرقها نشر "نظام ثاد"،التي تطوره شركة لوكهيد مارتن ورايثيون، في إسرائيل، وفق ما نقلت وكالة "رويترز".

وتضاف منظومة ثاد إلى قدرات الدفاع الجوية الإسرائيلية المخصصة ضد الصواريخ البالستيةبعيدة المدى، وتعد إحدى المنظومات الأكثر تطورا من نوعها في العالم.
وبمقدور المنظومة استقبال البيانات التوجيهية من الأقمار الاصطناعية الخاصة بنظام Aegis للدفاع الصاروخي من البحر، كما باستطاعته العمل بالتوافق مع نظامي باتريوت وباك-3.
ولا يحمل النظام الصاروخي أية رأس حربية، ولكنه يعتمد على الطاقة الحركية عند التصادم لتحقيق إصابة مدمرة.