اهداف التي تسغي اسرائيل لتحقيقها من التصعيد

اهداف التي تسغي اسرائيل لتحقيقها من التصعيد




    كشفت صحيفة "يسرائيل هيوم" العبرية، اليوم، أن "إسرائيل" تريد أن تصل إلى تغيير المعادلة تجاه قطاع غزة، وتسعى إلى تحقيق التوازن الذي يتيح لها ضرب غزة بشدة دون الوصول إلى عملية عسكرية شاملة.

    وأشارت الصحيفة إلى أن الاحتلال يتجنب منذ بداية مسيرات العودة التصعيد الشامل في غزة لعلمه أنه التصعيد والمواجهة لن يحل المشكلة الأساسية للقطاع.

    وأضافت الصحيفة العبرية :"بدأت حماس اللعب بالنار، فأطلقت منذ 10 أيام صاروخين على تل أبيب وادعت أنه بالخطأ، لكن الإطلاق أمس على شمال المدينة، جعل الجانبان عن تعريفه أنه بالخطأ، وبذلك تآكل هذا العذر ولم يعد له أي وجود، ومنذ سقوط الصاروخ ووقوع إصابات، لم يكن أمام إسرائيل سوى الرد، في ظل تآكل قوة الردع تجاه غزة".

    واعتبرت أن إطلاق الصاروخ من غزة كان يحمل أيضا رسائل لإسرائيل، أنه يمكن إطلاق صواريخ دقيقة وحساسة ويمكن أن تضرب مطار بن غوريون والبنى التحتية الحيوية وأن تلحق بإسرائيل أضرارا استراتيجية.

    وتشير الصحيفة :"الجيش قبل بدء الهجوم اتخذ خطوات دفاعية منعا لإمكانية أن يتم تنفيذ هجوم على الحدود يتمثل في استهداف آليات عسكرية أو حتى خطف جنود عبر نفق".

    وبينت الصحيفة :"إسرائيل ترغب استغلال الوضع الأمني الحالي لتغيير المعادلة وإلزام حماس باتفاق جديد يتضمن وقف المسيرات وأعمال العنف على الحدود".
    NOOR
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع بورين الإخباري .

    إرسال تعليق