الحتلال يسنهدف نقاط للضبط الميداني ...وهناك تجدد في فعاليات الارباك الليلي

الحتلال يسنهدف نقاط للضبط الميداني ...وهناك تجدد في فعاليات الارباك الليلي





    بدأت فعاليات "الإرباك الليلي" مساء الأحد، على طول السياج الفاصل مع أرضينا المحتلة شرق قطاع غزة وشماله، لليوم الثاني على التوالي، في حين استهدف جيش الاحتلال عدد من نقاط الضبط الميداني المنتشرة على حدود القطاع.

    وأوضح مراسلو الـ"الرسالة نت"، أن عدد من الشبان أصيبوا بحالات في تجدد فعاليات الإرباك الليلي،  شرق مخيمات العودة شرقي قطاع غزة.

    وأفاد مراسلو الـ"الرسالة"، أن الشبان تمكنوا من الوصول لمنطقة السياج الفاصل، وأشعلوا الإطارات المطاطية، وأطلقوا المفرقعات الصوتية، وأضواء الليزر، تجاه مواقع الاحتلال، ورددوا الهتافات الوطنية لليوم الثاني على التوالي من أيام تصعيد فعاليات الإرباك الليلي.

    فيما، ذكر مراسلنا في شمال قطاع غزة، أن دبابات الاحتلال، استهدفت موقعا للضبط الميداني شمال قطاع غزة.

    وأفادت، أن دبابات الاحتلال قصفت بالمدفعية موقع رصد شرق بيت حانون شمال القطاع؛ ما أدى إصابة أحد المواطنين ووقوع أضرار في المكان.

    وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني أن استهداف الاحتلال بقذيفة مدفعية بالقرب من سيارة إسعاف لها شمال غزة أدى إلى أضرار جسيمة بالسيارة خلال تغطيتها أحداث الإرباك الليلي.

    بدوره، أعلن جيش الاحتلال أن دبابة قصفت موقعًا عسكريًّا لحركة حماس شمال قطاع غزة.

    وزعم أن القصف جاء بعد إلقاء عبوات ناسفة وبالونات حارقة تجاه مستوطنات غلاف غزة مساء اليوم.

    وفجر اليوم شنت قوات الاحتلال عبر طائراتها غارتين على نقطتي رصد شرق رفح، في حين شنت غارتين الليلة الماضية شرق مخيم البريج ما أدى لإصابة 4 مواطنين.

    ويأتي تفعيل الإرباك الليلي، نتيجة تنصل الاحتلال من تفاهمات التهدئة وكسر الحصار، التي رعتها جمهورية مصر، وتسويفه في تنفيذ بنودها.

    وكانت قد أعلنت صباح أمس السبت، وحدات الإرباك الليلي أن الأسبوع الجاري سيشهد إرباكا شاملا على طول السياج الفاصل شرق وشمال قطاع غزة.

    كما شهدت فعاليات الأرباك الليلي أمس السبت، تصعيداً غير مسبوقاً، حيث ألقى الشبان عشرات القنابل الصوتية والمضيئة، واحتشدوا قرب السياج الفاصل مع الاحتلال الإسرائيلي.

    وكان مستوطنون إسرائيليون يعيشون بمستوطنات "غلاف غزة" قالوا صباح الأحد إنّهم عاشوا أمس ليلة استثنائية؛ عقب تصاعد فعاليات "الإرباك الليلي" قرب السياج الأمني مع غزة.

    وأعلنت الوحدات أن الإرباك هذا الأسبوع سيكون إرباكا شاملا على طول السياج الشرقي والشمالي، وسيبدأ كل يوم الساعة السابعة مساء وسيستمر حتى ساعات الفجر بالقرب من التجمعات العسكرية والاستيطانية.

    وقالت إنه سيتم مضاعفة أعداد البالونات الحارقة خلال ساعات النهار"، مؤكدة أن هذه الخطوات هي جزء من خطة تصعيد الحراك لديها متوعدة مستوطني غلاف قطاع غزة وجنود الاحتلال بـ "جحيما لا يطاق".
    NOOR
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع بورين الإخباري .

    إرسال تعليق