ميلدونوف : ...قد نواجه تصعيدا خطيرا للعنف فيغزة.

ميلدونوف : ...قد نواجه تصعيدا خطيرا للعنف فيغزة.












    أكد نيكولاي ملادينوف منسق الأمم المتحدة الخاص لعملية السلام في الشرق الأوسط، يوم الثلاثاء، أنه لا مصلحة لأي طرف بتصعيد عسكري في قطاع غزة.

    وقال ملادينوف في كلمة له خلال جلسة لمجلس الأمن بشأن الأوضاع في الأراضي الفلسطينية : "أشعر بالقلق، وقد نواجه تصعيدا خطيرا للعنف في قطاع غزة"، منوها الي ان "خطر التصعيد يؤثر علي جهود دعم سكان غزة، وأن الأمم المتحدة تواصل جهودها لنزع فتيل التوتر".

    وأضاف : "ظهر في اخر يومين أن النزاع لا يزال احتمالا قائما"، مبينا أن "الصواريخ التي اطلقت عرضت حياة المدنيين للخطر".

    وذكر أنه "منذ ساعات مبكرة من أمس عملنا جاهدين مع مصر والأطراف الأخري لضمان السيطرة على الوضع"، داعيا الأطراف كافة الي الاستمرار في ضبط النفس؛ كون الاوضاع لا تزال متوترة.

    كما عبر عن قلقه نتيجة "الأرواح التي أزهقت" في صفوف الفلسطينيين قرب السياج من قبل قوات الاحتلال، داعيا إسرائيل لضبط النفس.

    وفي سياقٍ متصل، شدد ملادينوف علي أن "الوضع في غزة لا يمكن أن يستمر ولا بد من عودة حكومة فلسطينية موحدة لقطاع غزة"، داعيا إلي انهاء الانقسام بين الفصائل الفلسطينية.
    NOOR
    @مرسلة بواسطة
    كاتب ومحرر اخبار اعمل في موقع موقع بورين الإخباري .

    إرسال تعليق